الجمعة 27 ديسمبر 2019 05:59 م

حذفت قناة "العربية" السعودية، خبرا نشرته عبر موقعها الإلكتروني ومنصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، عن حفل برأس السنة الميلادية في مدينة الرياض.

جاء حذف القناة التي تبث من الإمارات للخبر، بعد نفي هيئة الترفية السعودية (رسمية)، موافقتها على الترخيص للفعالية التي تداول ناشطون أنه ستكون في مركز "ملهم" بمحافظة حريملاء، بمنطقة الرياض، في سابقة هي الأولى في المملكة.

من جانبه، علّق الأكاديمي السعودي المعارض "أحمد بن راشد بن سعيد"، على تصرف القناة، بالقول: "كما عوّدتنا القناة (العربية) لا يعني عدم دقة الخبر، ولكن التكتيك المرحلي يقتضي ذلك".

وقبل أيام، أعلنت العديد من الحسابات السعودية على موقع "تويتر"، على رأسها حساب "كاليندر السعودية"، تصميماً لإعلان عن يوم الاحتفال، وأهم الحفلات التي ستقام فيه، والذي كان يتضمن عروض ألعاب نارية و"دي جي"، والعد التنازلي لعام 2020، بالإضافة لفعاليات أخرى.

بيد أن هيئة الترفية، نفت الترخيص لهذه الفاعلية، في بيان لها، الجمعة.

وتشهد الكثير من فاعليات هيئة الترفيه، انتقادات من شخصيات دينية سعودية، إذ أكد عضو هيئة كبار العلماء في السعودية "صالح الفوزان"، في تصريح سابق أن "المشاركة في احتفالات رأس السنة الميلادية حرام شرعاً"، كما وصفها بـ"البدعة الشرعية".

وتشهد السعودية، منذ تولي الأمير "محمد بن سلمان" ولاية العهد، وتحت ما يسمى بـ"الرؤية الإصلاحية"، تغييرات وكسراً للقيود التي عاشتها المملكة لسنوات.

وهذه التغييرات، يعتبرها البعض صادمة لطبيعة المجتمع السعودي المحافظ، ومتناقضة مع تراثه الفقهي الذي سعت المملكة لنشره عبر عقود باعتباره يمثل رأي أهل السنة والجماعة بين المسلمين.

ومن بين تلك التغيرات، الاحتفالات الصاخبة التي باتت تنظمها هيئة الترفيه، برئاسة "تركي آل الشيخ" المقرب من "بن سلمان"، فضلا عن بدء المملكة اعتماد التقويم الميلادي في معاملاتها، بما في ذلك مواعيد تسليم رواتب الموظفين الحكوميين الشهرية، بدلا عن التاريخ الهجري.

المصدر | الخليج الجديد