الأحد 31 أكتوبر 2021 09:47 م

أعلن وزير الخارجية اللبناني، "عبدالله بوحبيب"، فشل خلية الأزمة الحكومية لحل التوتر الحالي مع السعودية والذي تسببت به تصريحات وزير الإعلام "جورج قرداحي"، مشيرا إلى أن المملكة تبدي "قساوة" لا يتفهمها الجانب اللبناني.

وقال "بوحبيب"، في حديث لقناة "الجديد" اللبنانية، مساء الأحد: "لم يعد هناك وجود للخلية التي انتهى أمرها نتيجة فشلها ونحن الآن جميعا على اتصال مع (رئيس الوزراء نجيب) ميقاتي".

وأوضح: "الخلية فشلت لأن الأزمة أصبحت أكبر من الوزارات وأكبر من لبنان بسبب عوامل خارجية وداخلية أيضا وهي لن تجتمع مرة أخرى".

وتابع وزير الخارجية: "هناك قساوة سعودية لا نتفهمها فالمشاكل بين أي دولتين يتم حلها عبر الحوار وما عملنا حوار".

وأكد "بوحبيب": "لن نقبل أن تحل أي أزمة على حساب السعودية أو على حساب لبنان ولتتحرك جامعة الدول العربية وتدعو إلى الحوار".

وخلال اليومين الماضيين، أعلنت السعودية والإمارات والبحرين والكويت سحب سفرائها من لبنان؛ احتجاجا على تصريحات لوزير الإعلام اللبناني، حول الحرب في اليمن.

وقبل تعيينه وزيرا، قال "قرداحي" في مقابلة متلفزة سُجلت في أغسطس/ آب الماضي، وبُثت في 25 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، إن الحوثيين في اليمن "يدافعون عن أنفسهم ضد اعتداءات السعودية والإمارات".

ومنذ عام 2015، ينفذ تحالف بقيادة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الحكومية في مواجهة جماعة الحوثي المدعومة من إيران، والمسيطرة على محافظات بينها العاصمة صنعاء (شمال) منذ 2014.

والأحد، أعلن "قرداحي" أن استقالته من الحكومة "غير واردة"، وذلك غداة إعلان "بوحبيب" أن "قرداحي" يدرس مقترح الاستقالة.

وأكدت الحكومة اللبنانية، أكثر من مرة، أن تصريحات "قرداحي" لا تعكس موقفها الرسمي، وأنها حريصة على الحفاظ على أطيب العلاقات مع كل دول مجلس التعاون الخليجي، لاسيما السعودية.

وتاريخيا، كانت تسود علاقات مميزة بين الرياض وبيروت، لكنها باتت تشهد توترات من حين إلى آخر، أحدثها في مايو/ أيار الماضي، حين طلب وزير الخارجية اللبناني آنذاك، "شربل وهبة"، إعفاءه من مهامه، إثر تصريحات اعتبرها البعض مسيئة للسعودية وبقية دول الخليج.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات