الأربعاء 9 ديسمبر 2015 11:12 ص

دعا الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين»، خبراء بريطانيين، للمشاركة في تحليل الصندوقين الأسودين، للطائرة الحربية التي أسقطتها تركيا الشهر الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية «أ ف ب» عن «الكرملين» قوله إن «بوتين» دعا «خبراء بريطانيين» إلى المشاركة في تحليل الصندوقين الأسودين للطائرة الحربية التي أسقطها الطيران التركي على الحدود السورية.

يذكر أن روسيا استعادت الصندوقين الأسودين لطائرة «سوخوي 24» التي أسقطتها طائرات حربية تركية من طراز «إف-16»، وأمر «بوتين» أمس بعدم فتحه «إلا في حضور خبراء أجانب».

وقال «الكرملين» في بيانه أن الرئيس الروسي «يدعو خبراء بريطانيين إلى المشاركة في تحليل معطيات الصندوقين الأسودين للطائرة سوخوي 24».

وجاء إعلان الكرملين بعد اتصال هاتفي بين الرئيس الروسي، ورئيس الوزراء البريطاني «ديفيد كاميرون».

وقال «الكرملين» إن «بوتين» و«كاميرون» لديهما «وجهتي نظر متشابهتين حول خطورة تنظيم الدولة الإسلامية، ومجموعات إرهابية أخرى تنشط في المنطقة»، موضحا أنهما «ناقشا إقامة تعاون على مستوى مختلف الهيئات الحكومية».

ولم يوضح «الكرملين» ما إذا كان الأمر يتعلق بتحسين التعاون بين الجيشين الروسي والبريطاني اللذين يشاركان في الغارات الجوية في سوريا أو بين استخبارات البلدين.

في الوقت نفسه، قال «بوتين»، إن موقفهم من تركيا لن يتغير، مهما كانت نتائج تحليل الصندوقين الأسودين.

وأضاف خلال لقائه بوزير الدفاع «سيرغي شويغو»، أنه «موسكو متمسكة بموقفها تجاه أنقرة»، مهما كانت نتيجة تحليل الصندوقين.

وأسقطت تركيا، في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، طائرة عسكرية روسية في منطقة جبل التركمان بمحافظة اللاذقية شمال غرب سوريا، بعدما انتهكت المجال الجوي التركي، حيث قال مسؤول عسكري تركي، إن «طائرات تركية أف-16 أسقطت المقاتلة التي انتهكت المجال الجوي»، مؤكدا أنه جرى تحذير الطائرة 10 مرات خلال 5 دقائق قبل إسقاطها.