الجمعة 25 ديسمبر 2015 08:12 ص

بلغت القيمة الإجمالية للمشروعات العقارية التي جرى إطلاقها في عموم مدن دولة الإمارات خلال 2015 أكثر من 111 مليار درهم ( ما يعادل 30.2 مليار دولار).

وحققت الإمارات تقدما ملحوظا بنمو المشاريع العقارية، حيث بلغت القيمة الإجمالية للمشروعات التي جرى إطلاقها في عموم مدن الدولة خلال 2015 أكثر من 111 مليار درهم متجاوزة القيمة الإجمالية للمشاريع التي جرى إطلاقها عام 2014 وبلغت 110 مليارات درهم.

وبحسب صحيفة «البيان» الإماراتية فقد «تصدرت أبوظبي ودبي والشارقة مسرح المشاريع العقارية الجديدة، ومثلت المشروعات وعددها 26 مشروعاً خطوة مكملة لما شهدته الإمارات عندما أطلقت شركات التطوير حزمة واسعة من المشروعات منذ تعافي السوق».

ولعبت 13 شركة تطوير دوراً بارزاً في رسم خارطة جديدة للمشاريع متعددة الاستخدامات في العام الجاري، تتقدمها شركات إعمار ومراس القابضة ومجموعة وصل وميدان وتلال ودبي للاستثمار واربي جروب وجي اند كو وبالما للتطوير العقاري وغيرها من الشركات. ويعد مشروع ميدان ون أحدث المشروعات التي أطلقتها دبي بقيمة تتراوح ما بين 25 و30 مليار درهم.

وشهدت صناعة التطوير العقاري وما يتصل بها من مختلف الأنشطة الاقتصادية مواكبة المسيرة نحو بلوغ دبي الرقم 1 عالميا تجسيدا لرؤية الشيخ «محمد بن راشد آل مكتوم» نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

ويشير حصاد 2015 الى أن الفترة المقبلة ستشهد صدارة عقارات دبي على صعيد المؤشرات الدولية المعنية بصناعة التطوير والتنظيم والتخطيط وتشجيع الاستثمار العقاري وإدارته على نحو ضامن لمستويات نمو مستدامة.

هذا وقد انطلقت أراضي دبي في 2015 لتعمل على محاور رئيسة عديدة أبرزها التخطيط الشامل للقطاع وبلوغ التشريعات العقارية ذروة الشمولية، فضلاً عن توسيع وتشجيع قاعدة مشاركة المواطنين للانخراط في سوق العقارات والوصول بالتنظيم وإدارة النشاطات العقارية إلى أقصى درجات التكامل والحرفية هذا غير مواصلة نشر المعرفة العقارية.

وبناء قاعدة مركزية للمعلومات العقارية والعمل الجاد على رسم خارطة طريق واضحة تستهدف بلوغ عقارات المفهوم الشامل للاستدامة مدعومة بتوسيع قاعدة التمويل والرهن والتقييم العقاري إلى جانب تطوير أعمال التسجيل والمسح والعقاري والتركيز على تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري بوصفه القلب النابض لأي سوق عقاري في العالم.

من جهتها، أصدرت دائرة أراضي وأملاك دبي حزمة إجراءات تستهدف ترسيخ ثقة المستثمرين وبلوغ النمو المستدام في سوق عقارات الإمارة، ولوحظ حزما واضحا في الإجراءات التنظيمية الجديدة التي تجاوز عددها العشرة وأرسلتها الدائرة على شكل تعاميم ملزمة إلى شركات التطوير العقاري وخدمات إدارة العقارات وشركات ومكاتب الوساطة العقارية.

وسجلت قيمة التصرفات العقارية نمواً قاربت نسبته 15% منذ بداية العام الجاري وحتى شهر نوفمبر/تشرين الثاني لتصل إلى 210 مليارات درهم، 50% منها مبيعات، صعوداً من 183 مليار درهم خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. وتسجل الدائرة يومياً 160 معاملة بيع عقارية.

( 1 دولار أمريكي = 3.67 درهم إماراتي )