الخميس 25 فبراير 2016 06:02 ص

خفضت وكالة التصنيف الائتماني «فيتش» تقديراتها لمتوسط أسعار النفط والغاز الطبيعي خلال العام الحالي؛ على خلفية ارتفاع إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك»، والمخزونات المتزايدة من الخام.

وفي تقديرها خفضت الوكالة توقعاتها لمتوسط أسعار النفط إلى 35 دولارًا للبرميل خلال العام الجاري، مقابل تقديرات سابقة بلغت 45 دولارًا للبرميل، حسب وكالة أنباء الشرق الأوسط (أ ش أ).

كما خفضت «فيتش» توقعاتها لأسعار الغاز الطبيعي إلى 2.25 دولار لكل مليون وحدة حرارية (نحو 1000 قدم مكعب) مقارنة بتقديرات سابقة عند 2.50 دولار.

وأشارت إلى أن خفض توقعاتها لأسعار الطاقة يعود إلى تراكم المخزونات خلال فصل الشتاء الذي شهد حالة من الطقس المعتدل، إضافة إلى ارتفاع إنتاج «أوبك» بأعلى من التوقعات، ووجود إشارات على تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.

وأوضحت الوكالة أن فائض المعروض من الخام سيظل متواجدًا خلال النصف الثاني من العام الحالي، قبل أن يصل السوق إلى التوازن في عام 2017.

ومنذ يونيو/حزيران 2014، خسرت أسعار النفط نحو 75 من قيمتها حيث تدور الأسعار حاليا حول 35 دولارا للبرميل بعدما كانت تزيد عن 120 دولارا للبرميل.