الأحد 23 نوفمبر 2014 06:11 ص

ذكر تقرير لمنظمة السياحة العالمية، أن منطقة الخليج من أكثر المناطق أماناً واستهدافا من قبل السياح خلال العام الجاري 2014، والعام المقبل 2015، مرجحا أن ترتفع العوائد من السياح القادمين بنسبة كبيرة تصل إلى 10.9% في عام 2014، ثم إلى 10.4% في عام 2015، مدفوعة بالتطورات في البنية التحتية لعدد من المدن الخليجية، أهمها دبي والمنامة والرياض والدوحة.

وأفاد التقرير الذي صدر تحت عنوان «السوق العالمية للسفر والسياحة - تصميم وجه جديد للشرق الأوسط»، أن «عدد الرحلات إلى الشرق الأوسط، ارتفع بنسبة 4.4% في نهاية 2013، ومن المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه العام في العامين 2014 و2015، إلى جانب النمو في الناتج المحلي القومي والإيرادات«.

وأوضح التقرير أن «منطقة الخليج تحديدا، تعد من الجيوب القليلة المتبقية في المنطقة، حيث تنعم بالهدوء والأمان إلى جانب أنها دول غنية بالنفط، وتعد مصدر جذب قوي للباحثين عن الوظائف من أنحاء العالم المختلفة، فيما يعمل العنف في البلدان الأخرى، على عرقلة النمو وإعاقة تطوير السياحة في بلدان عدة منها سوريا وليبيا ومصر، كما أنها تؤثر على البلدان المجاورة، مثل الأردن ولبنان«.

وأضاف التقرير أن «الشرق الأوسط يضع نفسه ليكون مركزاً لمجال التصميم من بيروت، التي تتمتع بالموهبة والقدرات الإنتاجية، إلى دبي، التي تتمتع بالموارد المالية اللازمة لإيجاد البيئة المناسبة«.

ووفقاً للتقرير، فإن السنوات الأخيرة تنامى فيها عدد المناسبات، مثل معرض «أيام التصميم» في دبي، و«أسبوع التصميم» في بيروت، التي اجتذبت المختصين الدوليين في مجال التصميم وساعدت في تصميم وجه جديد للشرق الأوسط، حيث عملت الأحداث على إطلاق المواهب المحلية على المستوى الدولي.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات