الأربعاء 3 ديسمبر 2014 06:12 ص

قال وزير الطاقة القبرصي يوم الثلاثاء إن وزراء الطاقة من اليونان وقبرص وإسرائيل سيجرون محادثات مع الاتحاد الأوروبي الأسبوع القادم سعيا إلى تعزيز خطة لمد خط أنابيب يربط حقول الغاز المكتشفة حديثا في شرق البحر المتوسط بأوروبا. 

وقال الوزير القبرصي يورجوس لاكوتريبيس إن البلدان الثلاثة ستعرض وجهات نظرها لإجراء دراسة للجوانب الفنية والجدوى لمد خط أنابيب عبر البحر المتوسط غربا إلى أوروبا لاستغلال الثروات الهيدروكربونية التي اكتشفت في حوض المتوسط.

وأضاف لاكوتريبيس قوله انهم طلبوا عقد اجتماع مع ماروس سيفكوفيتش المفوض الأوروبي لشؤون الطاقة.

وقال لرويترز "الوزراء الثلاثة (من اليونان وإسرائيل وقبرص) وقعوا معا رسالة وطلبوا عقد اجتماع في الثامن من ديسمبر على هامش لقاء مجلس (الطاقة) الأوروبي."

وقال يانيس مانياتيس وزير الطاقة اليوناني ايضا انه ستصدر بيانات في هذا الشأن في بروكسل الأسبوع القادم.

وقال مانياتيس في كلمة ألقاها في أثينا "المشروع مجد وسليم تماما."

وأكد مسؤول في الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد تلقى طلبا لعقد اجتماع.

وكان الاتحاد الأوروبي وضع قائمة لمشروعات ذات أولوية للقيام بدور في استكمال الوحدة في مجال الطاقة بين بلدان الاتحاد وهي تشمل البنية التحتية اللازمة لشحن الغاز من شرق البحر المتوسط.

وقد اكتشفت اسرائيل مكامن بحرية كبيرة للغاز الطبيعي وأعلنت قبرص التي تقع إلى الغرب منها أيضا عن تحقيق كشف واحد. وحصلت شركة نوبل إنرجي الأمريكية على امتياز بشأن حقل بحري قبرصي وكذلك لتطوير اكتشافات في إسرائيل وتقوم شركة إيني الإيطالية بالحفر الآن في منطقة أخرى بحثا عن الغاز.

وناقشت قبرص ومصر الأسبوع الماضي الاحتياطيات القبرصية من الغاز وامكانية تصديرها إلى مصر عبر خطوط أنابيب.

 

المصدر | رويترز