الأحد 4 يناير 2015 11:01 م

مدت نيابة البحرين اليوم الاثنين فترة احتجاز الشيخ «علي سلمان» زعيم أكبر جماعة معارضة شيعية في البلاد 15 يوما إضافية في تحرك قد يؤجج التوتر الطائفي في المملكة. 

واعتقل الشيخ «علي سلمان» زعيم جمعية الوفاق الوطني الإسلامية يوم 28 ديسمبر/كانون الأول  الماضي، بعد أن قاد مسيرة احتجاج على الانتخابات التي أجريت في نوفمبر/تشرين الثاني وقاطعها حزبه. وعبرت واشنطن التي يتمركز أسطولها الخامس في البحرين عن قلقها من احتجاز سلمان.

وفي وقت متأخر يوم الأحد قال «عبد الله الشملاوي» محامي سلمان لرويترز إن «النيابة العامة وجهت رسميا لموكله اتهامات التحريض على تغيير الحكومة بالقوة والتحريض على كراهية فصيل من المجتمع وتحريض الاخرين على خرق القانون وإهانة وزارة الداخلية على الملأ».

وجاء في الحساب الرسمي للنيابة العامة البحرينية على موقع تويتر دون ذكر اسم سلمان «استمرار حبس أمين عام إحدى الجمعيات السياسية لمدة 15 يوما أخرى والتحقيقات ..مستمرة».

ونددت السلطات البحرينية بما وصفته بالمعايير المزدوجة والتدخل الخارجي بعد أن أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بيانا يوم الخميس نددت فيه باحتجازه.

 

اقرأ أيضاً

البحرين: إصابة عدد من المتظاهرين المحتجين ضد اعتقال «علي سلمان»

البحرين «تستغرب» بيان مفوضية الأمم المتحدة حول اعتقال الشيخ «علي سلمان»

«المنظمة العربية لحقوق الإنسان» تطالب بالإفراج عن المعارض البحريني «علي سلمان»

إيران تدعو لـ”الإفراج الفوري“ عن «علي سلمان» .. وتندد بـ”النهج الأمني الخاطئ“ لحكومة البحرين

مفوضية حقوق الإنسان الدولية تعرب عن ”قلقها البالغ“ إزاء اعتقال الشيخ «علي سلمان»

تظاهرات حاشدة في المنامة تنديدا بتجديد حبس أمين عام جمعية الوفاق المعارضة «علي سلمان»

سقوط عدد من المصابين في اشتباكات بالبحرين

البحرين: تجديد اعتقال سلمان يؤجج الاضطرابات 

هيئة الدفاع: علي سلمان معتقل رأي ... والقضية سياسية بامتياز

خطيب طهران لحكومة البحرين: «سبقكم الشاه بتلك الأفعال .. والشعب سينتصر وستزولون أنتم»

أمين عام «مجلس التعاون الخليجي» يتهم «حسن نصرالله» بالتحريض الطائفي في البحرين

محتجون يشتبكون مع الشرطة في البحرين وإصابة شخصين على الأقل

البحرين: تأجيل محاكمة الشيخ «علي سلمان» إلي 25 فبراير مع استمرار حبسه

المعارضة البحرينية تتهم السلطات باستخدام «إسقاط الجنسية» كعقوبة سياسية

المصدر | رويترز