الأحد 2 أغسطس 2015 01:08 ص

أعلنت السلطات الإماراتية اليوم الأحد عن إرسال سفينة مساعدات إنسانية تحمل 450 طنا من المواد الغذائية والتموينية إلى الصومال.

وقالت «وكالة الأنباء الإماراتية» (وام) اليوم إن إرسال سفينة المساعدات الإماراتية للصومال جاء بتوجيهات من رئيس البلاد الشيخ «خليفة بن زايد آل نهيان»، وولي عهد أبوظبي الشيخ «محمد بن زايد آل نهيان»، بتقديم مساعدات غذائية للتخفيف من معاناة الشعب الصومالي.

وبحسب مصدر مسؤول في «مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية»، فقد وصلت سفينة المساعدات الإنسانية إلى ميناء بوصاصو في شمال شرق الصومال.

وشملت المساعدات 11 صنفا من المواد الغذائية الرئيسية تلبية للاحتياجات الغذائية للشعب الصومالي الذي يعاني أوضاعا إنسانية صعبة.

ويعاني الصومال من تمرد مسلح تقوده حركة الشباب الإسلامية المتطرفة، التي تشن هجمات دموية في العاصمة وتقاتل الحكومة الصومالية.

واعتادت الإمارات على إرسال مساعدات إنسانية إلى الدول والمناطق المتضررة من النزاعات.

من جانب آخر، أشاد مسؤولون صوماليون بالعلاقات الطيبة بين بلادهم ودولة الإمارات العربية المتحدة معربين عن شكرهم و تقديرهم لرئيس الدولة وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لما تقدمه «مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان» للأعمال الإنسانية من دعم دائم للصومال في الجوانب كافة من أجل تخفيف معاناة الشعب الصومالي، مؤكدين أن دولة الإمارات لم تدخر جهدا في مساعدة الصومال وشعبه وكانت دوما السباقة في عمل الخير.