قالت المحكمة الإدارية العليا بمصر إن الدور السلبي للفن، وخاصة أفلام البطل الفوضوي، وأقوال الفُحش والرذيلة في أغاني المهرجانات، عززت انتشار التحرش الجنسي.

جاء ذلك في حيثيات حكمها الصادر بمعاقبة مدير سابق لإدارة تعليمية في محافظة الجيزة المتاخمة للعاصمة القاهرة بالوقف عن العمل، وصرف نصف راتبه؛ لتقاعسه عن اتخاذ الإجراءات القانونية حيال واقعة تحرش تلاميذ مدرسة إعدادية بمعلمة.

وأكدت المحكمة أن ذلك الدور السلبي للفن هو الذي أوصلنا إلى تحرش تلاميذ مدرسة إعدادية بمعلمتهم، كسلوك يمثل ثمرة تشويه فكري وأخلاقي وديني.

وشددت المحكمة على أن "هذا النوع من الأفلام، الذي يصور العديد من مظاهر الخيانة وأقوال الفُحش والرذيلة ومشاهد العنف والسلوكيات ذات الايحاء الجنسي، فضلا عن انتشار المهرجانات والحفلات وأغانيها بكلمات يملؤها الإيحاءات الخارجة في ألفاظها، عزز انتشار ظاهرة التحرش الجنسي".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات