الثلاثاء 19 يناير 2016 02:01 ص

أكد رئيس الوزراء التركي، «أحمد داود أوغلو» على ضرورة عدم تمييع وفد المعارضة السورية في المفاوضات التي تنطلق خلال الأيام المقبلة.

وفي تصريحات لممثلي وسائل الإعلام التركية، في لندن، قال «داود أوغلو» معلقا على مباحثاته مع نظيره البريطاني، «ديفيد كاميرون» اليوم الثلاثاء، «تشاركنا هواجسنا المشتركة حول المفاوضات السياسية الخاصة بسوريا، واتفقنا على وجوب تمثيل المعارضة السورية الحقيقية، وضرورة عدم تمييع وفد المعارضة» في إشارة الى محاولات روسيا إشراك معارضين سوريين موالين لها.

وأضاف «داود أوغلو» أنه تناول خلال مباحثاته مع رئيس الوزراء البريطاني، المسائل الإقليمية وخاصة الملف السوري.

ولفت إلى أن الطرفين تناولا موضوع إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، واصفا ما تشهده بلدة مضايا السورية من حصار وتجويع على يد النظام وحزب الله اللبناني، بـ«المأساة»، و«وصمة عار على الإنسانية».

ونوه بأنه تلقى دعوة من «كاميرون» لحضور مؤتمر الدول المانحة لسوريا، المزمع عقده بلندن في 4 فبراير/ شباط المقبل، مشيرا إلى أنه قبل الدعوة.

وأفاد «داود أوغلو» أنه بدوره وجه دعوة لـ«كاميرون» من أجل المشاركة في «القمة الإنسانية العالمية»، المزمع عقدها في إسطنبول، يومي 23-24 مايو/ أيار المقبل، متطرقا إلى العلاقات التجارية والاقتصادية بين تركيا وبريطانيا.

وأوضح أنه تباحث مع نظيره البريطاني سبل رفع التبادل التجاري بين البلدين من 15 – 16 مليار دولار أمريكي العام الماضي، إلى 20 مليار دولار العام الحالي.