الاثنين 22 فبراير 2016 11:02 م

استقبل وزير الاقتصاد الإماراتي المهندس «سلطان بن سعيد المنصوري» بديوان الوزارة بدبي وزير الزراعة الروسي «الكسندر تكاتشوف» والوفد المرافق له وذلك على هامش زيارتهم للدولة للمشاركة في معرض الخليج للأغذية «Gulfood-2016».

وبحث الجانبان خلال اللقاء سبل تعميق التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين خاصة في مجالات الزراعة والأمن الغذائي من خلال تشجيع الاستثمارات المشتركة وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات في هذا القطاع الحيوي والاستفادة من الموقع الجغرافي والبنية التحتية المتطورة لدولة الإمارات لتكون بوابة للمنتجات الروسية إلى دول المنطقة وإفريقيا.

وأبدى الجانبان الاهتمام في تعميق التعاون ونقل الخبرات في مجالات الابتكار واستحداث تقنيات حديثة للتعامل مع تحديات المياه والري والتربة الزراعية والذي حقق فيها الجانب الروسي تقدمها ملحوظا.

من جانبه، أكد «المنصوري» خلال اللقاء على قوة العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين وما شهدته من تطور خلال السنوات الأخيرة على كافة الأصعدة وتحديدا على صعيد التعاون الاقتصادي والتجاري إذ تجاوز حجم التجارة الخارجية غير النفطية شاملة للتجارة في المناطق الحرة بين البلدين 3 مليارات دولار في 2014.

وأشاد بالمشاركة المميزة للجانب الروسي في معرض «Gulfood-2016» والتي تحظى باهتمام كبير من قبل الدولة على المستويين الحكومي والقطاع الخاص، مؤكدا أهمية تعميق روابط التعاون المشترك في المجالات الزراعية والصناعات الغذائية بين البلدين لما تحمله من فرص واعدة لتأسيس شراكات استثمارية جديدة وفتح أفاق أوسع للعلاقات الاقتصادية والتجارية بما يخدم مصالح الطرفين.

وأوضح «المنصوري» أن الوزارة تضع مسألة الأمن الغذائي على أجندة أولوياتها في محادثاتها مع مختلف شركائها الاستراتيجيين ممن يملكون الإمكانيات والقدرات الواعدة في هذا الشأن، مشيرا إلى حرص الإمارات على الاستفادة من التجربة الروسية في إيجاد حلول غير تقليدية لعدد من التحديات المشتركة في هذا المجال، وخاصة على صعيد المياه والأرض الصالحة للزراعة.

وقال «المنصوري» إن الإمارات تستورد نحو 80% من احتياجاتها من الخارج وهو ما يمثل إحدى التحديات التي تعمل على تجاوزها الفترة المقبلة، مشيرا إلى تطلع الدولة للتعاون مع الجانب الروسي والاستفادة بخبراته في هذا المجال خاصة فيما يتعلق بالتقنيات الزراعية الحديثة والصناعات الغذائية المتطورة.

وأكد «المنصوري» على أهمية تشجيع القطاع الخاص من البلدين باعتباره أحد الركائز الرئيسية في تعزيز التعاون الثنائي للتوسع في استثماراتهم في المجالات الزراعية والغذائية وتوفير التسهيلات وتذليل المعوقات أمامهم للتوسع في أسواق البلدين بما يخدم مصالح الطرفين.

حضر اللقاء «عبدالله بن أحمد آل صالح» وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة، و«عبدالله سلطان الشامسي» الوكيل المساعد لشؤون الصناعة بالوزارة، فيما حضره من الجانب الروسي «الكسندر يفيموف» السفير الروسي لدى الدولة إلى جانب عدد من كبار المسؤولين من الجانبين.

وقد أعلن وزير الزراعة الروسي «ألكسندر تكاتشوف»، أول أمس الأحد، أن الإمارات أظهرت اهتماما في إمكانية أن تصبح بوابة لإعادة تصدير المنتجات الزراعية الروسية إلى باقي دول المنطقة.

وأشار الوزير إلى أن روسيا يمكنها أن تورد من خلال الإمارات إلى باقي الدول العربية من 500 ألف طن وحتى 2 إلى 3 ملايين طن من الحبوب.

وكان الوزير الروسي وصل في وقت سابق من أمس الأحد على رأس وفد إلى دبي، للمشاركة في معرض «Gulfood-2016» ، والتي تعتبر المشاركة الأولى لروسيا في هذا المعرض.

وتشارك في المعرض 4 مجموعات إنتاجية روسية هي «تشركيزوفو» و«ميراتورغ» و«داماتي» ومجموعة المؤسسات الزراعية «ريسورس».

المصدر | الخليج الجديد + وكالة الأنباء الإماراتية (وام)