الأربعاء 1 يونيو 2016 06:06 ص

أكد وزير النفط الإيراني «بيغن زنغنه» على إن طهران لن تؤيد وضع سقف جديد للإنتاج الجماعي لمنظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» وإنها تريد أن يركز النقاش على فكرة تحديد حصص لإنتاج كل دولة من الدول الأعضاء.

وقال «زنغنه» للصحفيين لدى وصوله إلى فيينا قبيل الاجتماع الدوري لأوبك المقرر غدا الخميس:«وضع سقف للإنتاج ليس له أي فائدة لنا».

وتوقع «زنغنه» أنه من غير الممكن التوصل لاتفاق على نظام الحصص في اجتماع غدا الخميس.

وكشف الوزير عن  أن إيران تنتج أكثر من 3.8 مليون برميل يوميا ومن المتوقع الوصول إلى 4 ملايين برميل يوميا قريبا.

وأشار «زنغنه» إلى أن الموضوع الرئيسي على جدول أعمال «أوبك» هو اختيار أمين عام جديد للمنظمة.

من جهته قال وزير الطاقة الإماراتي «سهيل بن محمد المزروعي» إن أسواق النفط لم تقترب بعد استعادة توازنها بسبب التخمة الكبيرة في المعروض مضيفا أن الأسعار قد تشهد مزيدا من التصحيح.

إلى ذلك، أعلن مندوب إيران لدى أوبك «مهدي عسلي» أن إيران لن تلزم نفسها بأي تثبيت لإنتاج النفط، وأضاف أنه من الممكن مناقشة تثبيت الإنتاج بعد استعادة السوق توازنها.

ونقل موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية «شانا» عن «عسلي» قوله: «تدعم إيران جهود أوبك لتحقيق استقرار السوق بأسعار عادلة ومنطقية لكنها لن تلزم نفسها بأي تجميد»، «يمكن بحث حصص الإنتاج بعد استعادة السوق توازنها.»

المصدر | الخليج الجديد + وكالات