الجمعة 17 يونيو 2016 07:06 ص

قال وزير الصناعة والتجارة والتعدين الإيراني «محمد رضا نعمت زاده» يوم الخميس إن إنتاج النفط في إيران سيصل إلى مستوياته قبل العقوبات في غضون الشهرين إلى الأشهر الثلاثة القادمة.

وأبلغ «نعمت زاده» الصحفيين على هامش المنتدى الاقتصادي الدولي في مدينة سان بطرسبرج الروسية أن عقودا جديدة لشركات الطاقة الأجنبية ستكون جاهزة قريبا.

وأضاف قائلا «هذا سيحدث قريبا. إنها شبه جاهزة».

هذا، وبلغت صادرات طهران ما بين 2.1 و2.3 ملايين برميل يوميا في أبريل/نيسان ومايو/أيار الماضيين، ارتفاعا من 1.3 ملايين برميل يوميا قبل عام حينما منعت إيران من دخول الأسواق الأوروبية واعتمدت فقط على تصدير كميات محدودة إلى مشترين آسيويين.

وتعتبر آسيا هي المقصد الرئيسي للناقلات الأجنبية التي تحمل النفط الإيراني وخاصة الهند والصين واليابان، لكن أربع ناقلات عالمية على الأقل تتجه أيضا إلى أوروبا.

وتأتي الهند في الصدارة بسبب الارتفاع الكبير في الطلب من جانبها، كما ترتبط مصافيها مثل «إيسار أويل» و«ريليانس إنرجي» بعلاقات طيبة مع طهران.

ومن بين الشركات غير الإيرانية التي تستعين بها طهران لنقل نفطها شركة «تشاينا شيبينج ديفيلوبمنت» الحكومية الصينية و«بتروفيتنام وإديميتسو كوسان» اليابانية.

كما تحمل ناقلات من اليونان وتركيا وأخرى من سيشل شحنات الخام الإيراني.

المصدر | الخليج الجديد+ رويترز