الثلاثاء 29 يونيو 2021 09:37 ص

دعت منظمات حقوقية مصرية ودولية إلى حملة تدوين على هاشتاج بعنوان "أوقفوا الإعدامات في مصر" رفضاً لأحكام الإعدام الصادرة بحق 12 شخصاً من بينهم قيادات في جماعة الإخوان المسلمين.

كما دعا "محمد غورماز" رئيس شؤون الديانة التركي السابق شيخ الأزهر "أحمد الطيب" ومفتي مصر "شوقي علّام" إلى التأثير على أصحاب القرار في القاهرة من أجل التراجع عن تنفيذ الأحكام.

وقال أستاذ مقاصد الشريعة "وصفي أبوزيد"، إن خطاب رئيس شؤون الديانة التركي السابق الموجه إلى المفتي يأتي من باب الأخوة.

وأضاف أن للمفتي في مصر وزنا تاريخيا وقيمة أدبية ودورا رمزيا كبيرا، كما أن لشيخ الأزهر الشيخ "أحمد الطيب" مواقف محمودة ومشرفة.

ودعا "أبو زيد" شيخ الأزهر ومفتي مصر إلى معارضة أحكام الإعدام.

وأشار إلى أن العالم كله شاهد ما حدث خلال فض رابعة من أعمال قتل ولا تحتاج إلى الكثير من الكلام، موضحا أن المشكلة حاليا تكمن في أن الخصم هو الحكم.

وتترقب مصر تنفيذ حكم الإعدام بحق 12 من قيادات جماعة "الإخوان المسلمون"، بعد تأييد محكمة النقض المصرية (أعلى محكمة للطعون في البلاد)، حكم الإعدام في القضية المعروفة إعلاميا بقضية "فض اعتصام رابعة".

والمحكوم عليهم بالإعدام، هم: "عبدالرحمن البر، ومحمد البلتاجي، وصفوت حجازي، وأسامة ياسين، وأحمد عارف، وإيهاب وجدى، ومحمد عبدالحي الفرماوي، ومصطفى عبدالحي الفرماوي، وأحمد فاروق، وهيثم العربي، ومحمد زناتي، وعبدالعظيم إبراهيم".

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات