الثلاثاء 7 أبريل 2015 06:04 ص

زعمت الإماراتية التي تحاكم بتهمة قتل أمريكية خلال كلمتها أمام محكمة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا أنها مصابة «بمس من الجن».

وانكرت «آلاء بدر الهاشمي» خلال الجلسة الثانية من المحاكمة في القضية المعروفة باسم (شبح الريم) التهم الموجهة إليها مؤكدة أن الاعترافات «أخذت مني تحت الضغط والتهديد، وقد تعرضت للضرب والإيذاء النفسي».

وأضافت «ابتلاني الله بمرض في عقلي، تأتيني تخيلات غريبة في السجن وأرى أشخاصا يضربونني، وتظهر علي أعراض مس الجن، وأمي لاحظت تصرفات غريبة مني»، مطالبة بتحويلها للطب النفسي.

من جانبها، قررت المحكمة تحديد الجلسة المقبلة في 14 من الشهر الحالي، كما قررت إعلان أولياء الدم عبر مخاطبة السفارة الأميريكية في أبوظبي.

و«الهاشمي» متهمة بقتل الأمريكية «ابوليا بلازسي ريان» في أول ديسمبر/كانون الأول الماضي وأسند النائب العام لدولة الإمارات إلى المتهمة اتهامات بينها: «جمع مواد متفجرة محظور تجميعها قانونا بغير ترخيص وإنشاء وإدارة حساب إلكتروني على الشبكة المعلوماتية باسم مستعار بقصد الترويج والتحبيذ لأفكار جماعة إرهابيـة ونشر معلومات بقصد الإضرار بسمعة وهيبة ومكانـة الدولة والنيل من رموزها، إضافة إلى تقديم أموال لتنظيم إرهابي مع علمها أنها ستستخدم في ارتكاب عمليات إرهابية وكـان ارتكابها تلك الجرائم تنفيذا لغرض إرهابي بقصد إزهاق الأرواح لإثارة الرعب بين الناس والمساس بهيبة الدولة وتهديد أمنها واستقرارها».

كما نشرت السلطات الأمنية في أبوظبي شريطا مصورا من كاميرات المراقبة يظهر دخول سيدة منقبة بشكل كامل، إلى مركز تجاري على جزيرة الريم في أبوظبي، ودخولها إلى الحمامات، وأظهر التصوير بعد ذلك صور مكان وقوع الجريمة في الحمامات مع دماء تسيل على الأرض وأداة الجريمة متروكة في المكان، وهي كناية عن سكين مطبخ كبير.

وأعلن العقيد «راشد بورشيد» مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي في تصريحات صحفية ألقاها في وقت سابق، أن الأمريكية كانت تعمل في مدرسة أطفال وتوفيت في المستشفى متأثرة بجروحها.