الثلاثاء 25 أغسطس 2015 07:08 ص

طالبت منظمة «العفو الدولية»، السلطات الإماراتية بالإفراج «فورا» عن المفكر والأكاديمي الإماراتي الدكتور «ناصر بن غيث»، محذرة من تعرضه للتعذيب أو غيره من صنوف المعاملة السيئة في الاحتجاز السري منذ اعتقاله في 18 أغسطس/آب الجاري.

وأضافت المنظمة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، أن «ناصر بن غيث لا يزال مكان وجوده مجهولاً»، مشيرة إلى أن «81 عنصراً من جهاز أمن الدولة قاموا بتفتيش المنزل خلال اعتقاله وصادروا مزيداً من المقتنيات، ثم اقتيد الدكتور ناصر بن غيث إلى جهة غير معلومة، ولم يبلغ أفراد أمن الدولة الدكتور ناصر أو عائلته بأسباب اعتقاله، ولم يذكروا المكان الذي سيحتجزونه فيه».

وأوضحت أنه «ليس لدى عائلته أية معلومات بشأن مكان وجوده، وهو يعاني من عدة مشاكل صحية، منها ارتفاع ضغط الدم، وبحاجة إلى تناول الأدوية بشكل منتظم».

ولفتت المنظمة إلى أنها «تعتقد أن ناصر بن غيث نُقل إلى مركز اعتقال سري يديره جهاز أمن الدولة في الإمارات العربية المتحدة، حيث تتوفر أدلة متزايدة على استخدام التعذيب وإساءة المعاملة ضد المعتقلين بشكل اعتيادي، وذلك غالباً بهدف انتزاع اعترافات من المعتقلين يمكن استخدامها في وقت لاحق كأدلة ضدهم في المحكمة».

المنظمة طالبت السلطات الإماراتية، بكشف النقاب عن مكان وجوده، وضمان حمايته من التعرض للتعذيب، وغيره من أشكال إساءة المعاملة، والسماح له بتوكيل محام من اختياره والاتصال بعائلته والحصول على المعالجة الطبية الضرورية التي قد يحتاجها.

واعتقل المفكر الإماراتي بعد تغريدة له علي موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» انتقد فيها قرار الحكومة الإماراتية تخصيص قطعة أرض لبناء معبد هندوسي فى أبوظبي. (طالع المزيد)

وقبل أيام، طالبت منظمة «هيومن رايتس ووتش» السلطات الإماراتية بالكشف فورًا عن مكان «ناصر بن غيث»، المعتقل في مكان مجهول والسماح له بالاتصال بمحام وبعائلته، معتبرة أن ظروف احتجاز «بن غيث» تتشابه مع حالات احتجاز تعسفي سابقة قام بها عناصر أمن الدولة الذين يتهمهم محتجزون سابقون وحاليون بممارسة التعذيب.

وقالت المنظمة على موقعها على الإنترنت إن الأمن الإماراتي لم يعترف باحتجاز «بن غيث»، ولم يشرح أسبابه.

وبحسب البيان فكان «بن غيث» قد أمضى 7 أشهر في السجن في 2011 بتهمة «الإساءة العلنية» لمسؤولين إماراتيين كبار وانتقد مؤخرًا عمليات القتل الجماعي التي نفذتها قوات الأمن المصرية في حق متظاهرين في ميدان رابعة العدوية بالقاهرة في 2013 بعد الانقلاب على الرئيس «محمد مرسي».

وأشار البيان إلى أن الإمارات حليف رئيسي للحكومة المصرية الحالية، ومنذ 2012، قامت السلطات الإماراتية باحتجاز عشرات الأشخاص المشتبه بصلتهم بجماعة الإخوان.

وكتب «بن غيث» في آخر تغريدة له على «تويتر» قبل اعتقاله: «الظاهر جماعتنا فاهمين التسامح بين الأديان كلش غلط» (في إشارة إلى قرار بناء معبد للهنود في الإمارات)، وهو ما دفع الكثيرين لاعتبار أن هذه التغريدة هي السبب وراء مداهمة منزله واعتقاله.

اقرأ أيضاً

«رايتس ووتش» تطالب الإمارات بالكشف عن مكان «ناصر بن غيث» وسط حملة تضامن واسعة

استنكار واسع لاعتقال الإمارات «ناصر بن غيث»

«الدولي للعدالة» يطالب الإمارات بالإفراج «الفوري» عن «ناصر بن غيث»

اعتقال الأكاديمي «ناصر بن غيث» بالإمارات بعد اعتراضه على «المعبد الهندوسي»

«الغارديان»: الإمارات تشتري صمت الغرب على انتهاكاتها ضد المعتقلين

«العفو الدولية» تتهم الإمارات بتعذيب كندي من أصل ليبي معتقل منذ سنة

أمين عام «حزب الأمة» الإماراتي: «بن زايد» يتلذذ بتعذيب أهالي المعتقلين

«المركز الدولي للعدالة حقوق الإنسان»: الإمارات تصعد هجماتها ضد معتقلي الرأي

«ناصر بن غيث» .. الإخفاء القسري مصير الاقتصادي الإماراتي الذي انتقد الحكومة

«الدولي للعدالة»: تصعيد جديد وتعذيب في سجني الوثبة والرزين بالإمارات

سجن مدون إماراتي 5 سنوات لإدانته بنشر أخبار تنال من «هيبة الدولة»

مائة يوم على إخفائه قسريا .. تغريدات «ناصر بن غيث» التي لم تتحملها سلطات الإمارات

مركز الخليج لحقوق الإنسان يدعو للإفراج الفوري عن «ناصر بن غيث» وضمان سلامته

آثار التعذيب تظهر على «ناصر بن غيث» في أولى جلسات محاكمته بالإمارات

‏عائلة «ناصر بن غيث» ترفض تعيينه رئيسا لحزب الأمة الإماراتي: ⁦يسبب الأذى له

منظمات حقوقية تطالب بالإفراج الفوري عن «ناصر بن غيث» والكشف عن مكان اعتقاله

رئيس حزب الأمة الإماراتي: «بن زايد» يعاقبني بحرمان زوجتي المغربية الجنسية

«ناصر بن غيث» يواجه وضعا صحيا صعبا في السجون الإماراتية نتيجة الإهمال الطبي

الإمارات.. «ناصر بن غيث» يرفض الحكم بسجنه ويدخل إضرابا مفتوحا عن الطعام