السبت 23 يناير 2016 10:01 ص

انتقد «سعد الحريري»، رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، موقف وزارة الخارجية اللبنانية الذي قال إن وزيرها «جبران باسيل»، الحليف لحزب الله نأى بالبلاد عن موقف عربي جامع على حد تعبيره خلال المؤتمر الطارئ لوزراء خارجية المؤتمر الإسلامي.

جاء ذلك في بيان نشره «الحريري» على صفحته بموقع «فيسبوك»، حيث قال: «هو موقف لا يعبر عن غالبية الشعب اللبناني وخروج مرفوض للمرة الثانية عن سياسة الوقوف مع الإجماع العربي التي شكلت قاعدة ذهبية للدبلوماسية اللبنانية منذ الاستقلال.. إن الناي بالنفس يتحول اصطفافا حين تجد الخارجية اللبنانية نفسها للمرة الثانية وحيدة خارج موقف جميع الدول العربية بلا استثناء وتنأى بنفسها وحيدة عن قرار تؤيده جميع الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي باستثناء إيران المعتدية على البعثات الدبلوماسية والسيادة العربية».

وتابع رئيس الوزراء اللبناني الأسبق متسائلا: «عم ماذا نأت الخارجية اللبنانية بنفسها هذه المرة خصوصا أن البيان لم يتضمن أي ذكر للبنان أو أي تنظيم سياسي لبناني، أم إننا بصدد محاولة للنأي بالدبلوماسية بعيدا عن لبنان وعروبته نحو إيران وعدوانيتها ومصالحها التوسعية؟.. إنني على ثقة تامة بأن إخواننا العرب يعرفون أن مواقف الخارجية اللبنانية هي رهينة ذرائع يتبرأ منها اللبنانيون المخلصون لوطنهم وعروبتهم وقيمهم الذين لن يسمحوا لهذا الوضع الشاذ ان يطول ويتجذر».

وخلافا لاجتماع منظمة المؤتمر الإسلامي، فقد حصلت السعودية على دعم عربي قوي، في مواجهة إيران، حيث أعلن وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماع طارئ عقد مؤخرا بناء على طلب الرياض التضامن الكامل معها، وأدانوا ما وصفوها بالأعمال العدائية والاستفزازات الإيرانية.

وأكد مجلس وزراء الخارجية العرب في قرار أصدره في ختام الاجتماع التضامن الكامل مع السعودية، وأيد القرار جميع الدول العربية باستثناء لبنان الذي امتنع عن التصويت.

ودافع وزير الخارجية اللبناني «جبران باسيل»، وقتها عن امتناع بلاده عن التصويت على القرار بالقول إن لبنان أخذ قراره الحكومي في اعتماد سياسة النأي بلبنان عن هذه الأزمات، من دون أن نعطل الإجماع والتضامن العربي».

وتابع: «لبنان امتنع عن التصويت، ونأى بنفسه عن الأمر. أما في البيان الذي ذكر حزب الله اللبناني (الحليف الأساسي لتياره في لبنان)، وربطه بأعمال إرهابية، فطالبنا بإزالته واعترضنا على هذا البيان».



 

اقرأ أيضاً

«الداخلية الإيرانية»: تقرير الهجوم على السفارة السعودية جاهز لرفعه إلى «خامنئي»

رأي خليجي حازم وواضح في لبنان

«الحضيف»: استثمارنا السياسي في لبنان لم يكن إلا رهانا على بغال

أمير سعودي: لا توجد دولة اسمها لبنان

البحرين والأردن ينددان بالاعتداء على مقرات الدبلوماسية السعودية في إيران

هل تتغير سياسة السعودية تجاه لبنان؟

هل أصبح لبنان جزءا من النفوذ الإيراني؟

مأزق «نصرالله» بين «عون» و«فرنجية»

«الدولة» في لبنان تنهار .. والحل في أيدي العرب

الإمارات والبحرين تعلنان تأييدهما لقرار السعودية وقف مساعداتها للجيش اللبناني

«الحريري»: قطع السعودية مساعداتها نتاج لما يجنيه لبنان من السياسات الرعناء

«حزب الله»: قرار وقف الهبات السعودية يعود لنفقاتها باليمن وأزمة النفط

السعودية تطالب رعاياها في لبنان بمغادرته وعدم البقاء إلا للضرورة القصوى

إيران: جاهزون لمساعدة لبنان عسكريا إذا طلب منا ذلك

الإمارات والبحرين تمنعان مواطنيهم من السفر للبنان وتخفضان بعثتهما الدبلوماسية

مسؤول سعودي: تصويت لبنان ضدنا في الجامعة العربية كان أغلى تصويت يتكبده

«الجبير»: الجيش السعودي سيتسلم أسلحة فرنسية تم طلبها في الأصل من أجل لبنان

الرياض تعاقب «سعودي أوجيه» المملوكة لـ«آل الحريري» بعد تأخر رواتبها 4 أشهر

سعوديات يبعن عقارات بأكثر من 250 مليون ريال في لبنان

«الحريري»: الحوار السعودي الإيراني سيؤدي لتهدئة الأوضاع في المنطقة

‏حاكم مصرف ⁧‫لبنان‬⁩: نعمل على منع إفلاس أي بنك مهما كان حجمه ‏

‏«الحريري»: نرغب في علاقات جيدة مع إيران لكن تدخلاتها السلبية تحول دون ذلك

«الحريري»: إيران تمول الفتنة العربية ولبنان لن يكون صدى لقرارات «سليماني»

المصدر | الخليج الجديد+ سي إن إن