الأحد 18 أكتوبر 2015 05:10 ص

كشف المغرد السعودي الشهير «مجتهد» عن قرار أمريكي بتزويد القوات السورية المعارضة الموالية لها بمضادات طيران بتمويل سعودي وذلك لكسر هيبة «بوتين» بعد قصفه الفصائل السورية الموالية لأمريكا.

«مجتهد» أوضح في تغريدات له عبر تويتر أنه «بعد تردد وخوف من أن تقع في يد االنصرة والدولة قررت أمريكا المخاطرة بتزويد الفصائل السورية الموالية لها بمضادات طيران متطورة بأموال سعودية».

لكنه أضاف أن الهدف من ذلك «ليس حماية الفصائل من القصف بل كسر هيبة بوتين بعد أن خدع الأمريكان وزعم أن وجوده في سوريا لقصف الدولة والنصرة ثم فاجأهم بقصف فصائلهم».

وفي تغريدة أخرى، أوضح «مجتهد» أن أمريكا ألغت بهذا القرار تفاهما بين بن سلمان وبوتين على ضمان عدم تعرض الفصائل للأسد وعدم تسليمها مضادات طيران مقابل توجيه القصف الروسي للدولة والنصرة.

المغرد السعودي أشار أيضا إلى قرار أمريكي بـ«المخاطرة بمضاعفة عدد مضادات الدروع التي كانت تزود فيها هذه الفصائل عن طريق السعودية مما يعني القدرة على مواجهة دبابات الأسد»، مؤكدا أن «هدف أمريكا ليس هزيمة جيش الأسد لكن إجبار روسيا على إيقاف قصف هذه الفصائل حتى تتفرغ لمحاربة الدولة والنصرة مستعينة بالقصف الروسي والأمريكي».

وأشار إلى أن روسيا يبدو أنها «متهيئة لهذا الاحتمال وتنوي التصعيد والتحدي وليست مستعدة لتقديم تنازلات لكن لايمكن التكهن بآلية التحدي لأن بوتين يتقن المفاجآت».

فزعة إيرانية محتملة

وعن السيناريوهات المحتملة قال «مجتهد»: «من السيناريوهات المحتملة فزعة إيران لروسيا في جبهات أخرى مثل تقوية الدعم للحوثي أو التعجيل بتحريك الخلايا الشيعية النائمة في دول الخليج.. الخ».

وتطرق «مجتهد» إلى الإشاعة عن حشد إيراني في الفاو لافتا إلى أنها «لم تثبت، والقوات الإيرانية الموجودة قرب حدود العراق الجنوبية (قرب الفاو) في حدود المستوى الطبيعي»، مضيفا أن «هذا لا يعني أمانا إيرانيا للخليج فإيران لديها خطط جاهزة لهذه المهمة، لكن فقط بعد أن تدعو الحاجة لها، وبعد تحريك الخلايا النائمة في الخليج».

وكان الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين» أكد أن قصف الطيران الروسي سيستهدف مواقع «الدولة الإسلامية» فيما أثبتت الإحصائيات عكس ذلك، فما قصت طائرات «بوتين» إلا مواقع المعارضة السورية المعتدلة وهو ما بين الدور الروسي في سوريا الرامي إلى تثبيت أركان حكم الأسد والقضاء على المعارضة السورية المعتدلة وهو ما ترفضه أمريكا وقوات التحالف الدولي.

اقرأ أيضاً

«أوباما»: الاستراتيجية التي يتبعها الروس والإيرانيون في سوريا لن تنجح

«ديفينس نيوز»: التدخل الروسي في سوريا يعمق التقارب بين الرياض وأنقرة

روسيا والسعودية ... تفاهمات وتباينات حول سوريا

أمريكا وروسيا على وشك التوصل لاتفاق يضمن سلامة الطلعات الجوية فوق سوريا

«مجتهد»: إلغاء زيارة الملك «سلمان» إلى روسيا بعد تحفظ أمريكا

«كيري»: سأجتمع مع قادة من روسيا والسعودية وتركيا والأردن لبحث أزمة سوريا

اقتراح لقاء دولي إقليمي يستثني إيران بحثا عن حل في سوريا

خطة «أوباما» المعدلة لتسليح المعارضة السورية تثير قلق الكونغرس

موسكو: نبحث مع واشنطن مشاركة المعارضة السورية في تسوية الأزمة

موسكو: استهدفنا 24 موقعا لـ«الدولة الإسلامية» بمساعدة المعارضة السورية

«مجتهد»: صفقات السعودية مع «لوكهيد» بمردود عسكري «محدود وعمولات ضخمة»

«العربي»: السعودية تستضيف مؤتمرا للمعارضة السورية المعتدلة الشهر المقبل

قوات أمريكية خاصة في سوريا قريبا لدعم المعارضة ضد «الدولة الإسلامية»

إيران تعارض عقد مؤتمر للمعارضة السورية في الرياض

قيادي في المعارضة السورية: السعودية رفضت ضغوطا دولية للتخلي عنا

منسق المعارضة السورية: نواجه خيارا صعبا في المشاركة بمحادثات السلام

‏موقع إسرائيلي: السعودية سترسل مضادات طيران للمعارضة السورية

«فورين بوليسي»: واشنطن ستزود المعارضة السورية بأسلحة نوعية حال انهيار الهدنة

أمريكا تمنع دولة خليجية كبرى من تزويد المعارضة السورية بأسلحة «نوعية»

«ن. تايمز»: سرقة أسلحة أرسلتها السعودية وأمريكا للمعارضة السورية وبيعها بالسوق السوداء