الجمعة 27 نوفمبر 2015 07:11 ص

قال الرئيس التركي، «رجب طيب أردوغان»، إن التدخل العسكري الروسي في سوريا لا يهدف إلى قتال تنظيم «الدولة الإسلامية» على عكس ما تدعيه موسكو، في حلقة جديدة من حلقات التوتر بين أنقرة وموسكو على خلفية واقعة إسقاط المقاتلة الروسية.

وأضاف، في مقابلة مع فضائية «فرانس 24»، مساء أمس الخميس، أن روسيا تنسق عملياتها العسكرية مع نظام «الأسد»، وتقدم مع إيران كافة الدعم لذلك النظام، متسائلاً: «هل يحاربون تنظيم داعش (الدولة الإسلامية)؟ سأقولها بشكل واضح لا يحاربونه»، حسب ما نقلت عنه وكالة «الأناضول» للأنباء التركية الرسمية.

ولفت إلى أنَّ نظام «الأسد» يستهدف دائماً منطقة «باير بوجاق» التركمانية في محافظة اللاذقية، شرقي سوريا، موضحا أن «300 شخص من المعارضة المعتدلة، فارقوا الحياة خلال الشهر ونصف الشهر الأخيرين، غالبيتهم من التركمان، وفي الأسبوع الأخير قتل 20 تركمانيا كل هذا يحدث على مرأى منا، وداعش (الدولة الإسلامية) في المناطق الشرقية لا تواجه أي تهديد».

ومجددا، وصف الرئيس التركي اتهام روسيا لبلاده بشراء البترول من تنظيم «الدولة الإسلامية»، بأنه «افتراء»، موضحا أن «هذا الافتراء يستوجب تقديم أدلة لإثباته، وإن لم يتم تقديم أدلة، فإن هذه الاتهامات تعد بمثابة عدم احترام للدولة التركية».

وتابع قائلا: «روسيا تعلم بأنها أول مورد للغاز الطبيعي لنا، أما ثاني مورد لنا للنفط والغاز الطبيعي هو إيران ثم أذربيجان ثم شمال العراق، ثم الجزائر ثم قطر».

وبخصوص تداعيات الطائرة الروسية التي أُسقطها سلاح الجو التركي، الثلاثاء الماضي، إثر انتهاكها لأجواء البلاد، قال«أردوغان» إنه اتصل بالرئيس الروسي، «فلاديمير بوتين»، بعد فترة قصيرة من الحادث، إلا أنَّ الأخير لم يعاود الاتصال به حتى الآن.

وأبدى الرئيس التركي استغرابه من الموقف الروسي حيال الحادث، متسائلا: «أود أن أعرف ما الذي ترغب روسيا معرفته؟، نحن لدينا كل الأدلة والوثائق وإحداثيات الطائرات الروسية وفق الرادارات التركية شاركناها مع الجميع».

وفي سياق متصل، أعرب «أردوغان» عن رفضه للاعتداء الذي تم على سفارة بلاده بالعاصمة الروسية؛ حيث رشقها محتجون بالحجارة والبيض والطماطم، وحطموا زجاج البناء، عقب حادث إسقاط المقاتلة الروسية، مستنكرا اكتفاء الشرطة الروسية بالمشاهدة، واعتبر هذا الاعتداء «استفزازي».

وفي هذه النقطة استطرد قائلاً: «لو كان الأمر في بلادي لما سمحت بأن يحدث هذا؛ لأن الحفاظ على أمن القنصليات والسفارات يقع على عاتقنا».

وكانت مقاتلتان تركيتان من طراز «إف-16» أسقطتا مقاتلة روسية من طراز«سوخوي-24»، أمس الأول الثلاثاء، لدى انتهاكها المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا بولاية هطاي (جنوبا)، وقد وجّهت المقاتلتان 10 تحذيرات للطائرة الروسية خلال 5 دقائق، وذلك بموجب قواعد الاشتباك المعتمدة دولياً، قبل أن تسقطها.

لكن روسيا تصر على أن مقاتلتها لم تخترق المجال الجوي التركي.

وفي تصريحات أدلى بها في وقت سابق من يوم أمس، رفض الرئيس التركي الاستجابة للطلب الروسي بالاعتذار عن واقعة إسقاط المقاتلة، وقال: «لن نعتذر إلى روسيا، وعلى من انتهك مجالنا الجوي الاعتذار».

وبينما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس، تعليق جميع قنوات التعاون مع الجيش التركي، أمر رئيس الوزراء الروسي، «ديمتري ميدفيديف»، حكومته باتخاذ خطوات تشمل تجميد بعض المشروعات الاستثمارية المشتركة، وتقييد الواردات الغذائية من تركيا.

ويمثل إسقاط المقاتلة الروسية من جانب سلاح الجو التركي أحد أخطر المواجهات المعلنة بين بلد عضو في حلف شمال الأطلسي وروسيا منذ أكثر من نصف قرن.

اقرأ أيضاً

تداعيات إسقاط المقاتلة: تركيا ترفض الاعتذار وروسيا تعلق التعاون العسكري

«أردوغان» لـ«بوتين»: من المخجل اتهامنا بأسلمة الدولة فـ99% من الأتراك مسلمون

منع الحرب العالمية الثالثة في سوريا بين روسيا وتركيا

«بوتين» يطلب اعتذارا أو تعويضا من تركيا عن إسقاط الطائرة و«أردوغان» يرفض

إسقاط تركيا للطائرة الروسية .. خطوة خاطئة أم تغيير لقواعد اللعبة؟

الروس عالقون في الوحل السوري.. وعليهم أخذ «أردوغان» في الحسبان

الكرملين: «أردوغان» اقترح الاجتماع مع «بوتين» في باريس الإثنين المقبل

أنباء عن اتفاق عسكري بين أنقرة وموسكو ينزع فتيل أزمة الطائرة

«ميدل إيست بريفينج»: كيف يمكننا أن نفهم التحالف الإيراني الروسي؟

موسكو تعيد فرض التأشيرة على الأتراك وتشكك في نوايا أنقرة لمحاربة الإرهاب

كينيا تعتقل إيرانيين بتهمة التجسس والتخطيط لهجمات إرهابية في نيروبي

المتحدث باسم الرئاسة التركية: 90% من هجمات روسيا استهدفت المعارضة السورية

«أردوغان» يزور قطر الثلاثاء ضمن جولة خليجية تشمل السعودية

«الراشد»: موقف الخليج المحايد تجاه تركيا يعني التفريط في سوريا

«أردوغان» يرفض مزاعم «بوتين»: لسنا عديمي الكرامة لنتعامل مع منظمات إرهابية

الخارجية الأمريكية: جميع الأدلة تثبت أن المقاتلة الروسية اخترقت أجواء تركيا

مسؤول إيراني: «بوتين» يحاول قطف ثمار ما زرعناه في سوريا

موسكو وطهران: لا ضربة عسكرية ساحقة في سوريا!

متى يظهر الخلاف الروسي الإيراني؟

مصدر: تركيا تعتزم شن حملة عسكرية على «الدولة الإسلامية» بسوريا

موسكو: 2900 روسي التحقوا بـ«تنظيمات إرهابية» في سوريا والعراق

«أردوغان»: تفجير إسطنبول نفذه انتحاري سوري

«داود أوغلو»: نظام «الأسد» و«وحدات حماية الشعب» و«الدولة الإسلامية» تهديد لأمن تركيا

«لوموند»: اتفاق ثلاثي بين «الأسد» وروسيا و«الدولة الإسلامية» لتقاسم عوائد «حقل توينان»

اجتماع روسي سوري إيراني في طهران لبحث مكافحة الإرهاب